الجمعة 19 يوليو 2024

خبيئة قلب للكاتبة / سلمي سمير _٤

انت في الصفحة 1 من 11 صفحات

موقع أيام نيوز

البارت السابع عشر
يخرج مازن من بيت عمته وهو ڠضبان ومتعصب بعد ما اكتشف انه ظلم حلا وانها فديته بنفسها واستسلمت لجوزها من محمود علشان ابوها مينفذش تهديده وېقتله وبعد ما اعترفت رضوي انها كانت السبب المباشر لجوز محمود من حلا وكمان تحطيمها نفسيا وساعدت عمه فتحي من غير ما تقصد بانه يوجعه ويفرقه عن حبيبته حلا بموافقة محمود علي الجواز وانتقم منها شړ اڼتقام لكنه انب نفسه مهما كان دي بنت وضربه ليها مش رجوله لكنها استفزته بكلامها عن حلا وظلمها ليها ويخرج بعد ما يطمن انها نامت رغم ۏجعها
واحتقاره ليها لكنها كانت لازم تتعاقب علي افعاله وده كان اقل عقاپ نالته لو كانت حد تاني ومفيش صلة دم بينه ده غير انه مسؤول عنها كان قټلها فعلا ويركب عربيته ويتصل بشخص يستفهم منه عن حاجات كتير علشان يبداء انتقامه من عمه علي ظلمه لبنته وطمعه وجشعه ده غير اهانة ابوه

مازن نظمي عايزك تجيني بكرة الصبح الشركة ومعاك كل تقرير الحسابات والمناقصات اللي دخلاها شركة عمي
نظمى كله الملفات والتقرير اللي طلبتها معايا نسخه دايما مجهزة وقت ما تطلبها وانا هكون عندك بكره الصبح
مازن ماشي جولي سالم اكده خلاص انفصل عن ابوه تماما
نظمى ايوه ومبقاش يجي الشركة من كذا شهر وعندي تقرير بكل تحركاته هجيبه ليك تطلع علبها بنفسك
مازن زين جوي جوي اكده وانت مكافاتك كبيره جوي عندي
نظمى انا خدامك يا مازن بيه وشرف ليا التعامل معاك
مازن انا بجدر الرجاله المخلصين اللي زيك يلا سلام دلوجيت
هستناك الصبح متتاخرش عليا ويقفل معاه 
ويجيله اتصال من عمته حنان يرد عليها بسرعه
مازن سلام عليكم يا عمه رجعتي ولا لسه بره
حنان رجعت يا مازن انا وامك من شويا وعينوني وصيه علي رضوى لكن لجيت مصېبه معرفاش حوصل اكده ازاي
مازن مصېبة ايه يا عمتي خير جلجتيني
حنان دخلت لجيت رضوى وشها كله مورم وبتصرخ من ۏجع جسمها اللي لجيته كله ازرق ومتجرح وبساله جليتلي انها وجعت من علي السلم انا معرفاش وجعت ايه اللي تعمل فبها كل ده تعالي يا ولدي شوف ايه صابه انا خاېفه عليه جوي
مازن معلش يا عمتي ماهجدرش اجي دلوجيت عندي اجتماع مهم هبعتلكم محمد ياخدها للمستشفي ويطمنكم عليها بس هي جلاتلك انها وجعت من علي السلم مش حاجه تاني حوصلتلها يعني متوكده يا عمتي
حنان ايوه هي جالت اكده هو ممكن يكون حصلها حاجه تانيه يفضحتي ليكون حد اټهجم عليها وضيع شرفنا
مازن يتبسم بسخرية لا اكيد لو حوصل اكده كانت جالتلك
متجلجيش هتكون بخير مدام مجرد كمادات بس
حنان يارب يا مازن جلبي بيتجطع عليها وهي عم بتصرخ من الالم ومتحملاش حد يلمسها او يحط يده عليها
مازن لا سلامتها يا عمتي انا هجفل معاكي واتصل بمحمد
وهو هيتصرف زين وهيطمنك عليها وانتي يا عمتي ملكيش خروج تاني من الدار غير معايا لحد ما تخلص عديتك
حنان حاضر يا ولدي وربنا ما يحرمني منك ويقفل معاها ويتصل باخوه محمد 
محمد خوي خير بتتصل ليه في حاجه حوصلت
مازن ايوه خد مها معاك دلوجيت وروح لبيت عمتك علشان تاخدو رضوى تودوها المستشفي يطمنو عليها يكشفو عليها ويعرف ايه صابه ويعالجوها زين
محمد رضوى ماله ليه حوصلها ايه هي تعبانه ولا ايه
مازن متسالش كتير مفاضيش انا للحديت الكتير هي بتجول انها وجعت من علي السلم وعمتك بتجول انها پتتوجع جوي
محمد حاضر يا خوي اللي تامر بيه ويجفل معاه
مازن نصيبك خدتيه يا رضوي وجبلك سالم اللي اتجهم عليا وكان عايز يضروبني وجه وقت حسابك يا عمي وهيكون عسير جوى جوى وماهتتوقعهوش ابدا ويصر علي اسنانه
ويروح محمد هو واخته مها يسندو رضوى اللي ابتدا اثار الضړب تظهر عليها ووشه وروم وجسمها كله كدمات وازرق 
ويخدوها المستشفي وتدخل للكشف وتشوف مها جسمها 
كله كدمات زرقه وخدوش وچروح كبيرة وتتخض مها مش شكل چروحها وكترتهم وتسال رضوي
مها انتي مضړوبة علجت مۏت مش واجعه من ع السلم
رضوى لا والله وجعت من علي السلم وهي بتتكلم بالعافيه من شفايفها المتورمه والمچروحه بس انا استاهل لاني مخدتش بالي ووجعت كتير واذيت نفس اكده
مها واه انا ماعرفش جادري تتحملي الۏجع ده كلته كيف ربنا يعينك
بس خلي بالك المره الجاية ليبجي فيها موتك
رضوى بالم في جلبها اكتر من اللي بجسمها لا خلاص انا هاخد بالي زين وهبعد عن اللي يأذيني ويوجعني 
مها هو مين اللي هتبعدي عنه تجصدي ايه بحديتك ده
رضوى ولا حاجه يا بت خالي جصدى ماجعش تاني وبس
وبعد الكشف الدكتور يكتب ليها علي مضادات حيويه وحقن لتسكين الالم وكريمات لاختفاء السحاجات اللي بجسمها
ويخدها محمد ويروح بيها ولكنها متقدرش تمشي خطوه تانيه بعدها وتحاولو امها ومها يسندوها لكنها تتوجع وتصرخ ويضطر محمد يشيلها ويطلعها اوضتها وينيمها في سريرها
ويبصلها وهي صعبانه عليها من اللي فيها
محمد سلامتك يا بت عمتي كلها ٣ شهور وتجي دارنا وانا اللي هارعيكي بنفسي وهاخد بالي منك وماهيصبكيش اللي صابك ده تاني وبوعد ما هخلي دموعك تنزل ابدا 
رضوى تسلميلي يا محمد وانت راجل صوح زي الكبير بالظبط
وتطلع حنان وهي شايلة صنية عليها طبق شوربة وفرخه مسلوقه وتقعد جمبها وبكل حب وحنان تقولها
حنان طبعا هو مازن بعته وخابر انه راجل وهيسد مكانه زين ربنا يباركلي فيك وفيه يا محمد يلا جومي اجعدي وكلي الوكل ده كلها علشان العلاج اللي هتخديه محتاج تتغذي كويس وتحاول رضوي تقوم تقعد تتالم ويرفعها محمد 
ويحط وراها مخدة تسند ضهرها عليها 
محمد اكده كويس يلا كلي بجي عايزك تتجوي وتبجي شديدة علشان لما اخدك معايا الكليه تزيني دراعي واتعطف عليكي واجول انك خطيبتي لكن لو فضلت اكده ولا اعرفك
رضوى تضحك حاضر هاكل وهبجي شديدة لكن انا اللي
ولا اعرفك وهخليك تمرح ورايا رمح
مها طيب هتفضلو تعاكرو في بعض اكده كتير وانا هتفرج عليكم يلا خيتك بتحتاس بولاده وانا سبتها لحاله وكمان معملتش الوكل لابوي وخواتك وتوطي تبوس رضوى سلامتك يا حبيبتي وكلها ايام وهتبجي تجعدي معانا علي طول
رضوى بحزن ان شاء الله وتشكر محمد اللي يقولها
محمد لو احتاجتي لاي حاجه اتصلي بيا وانا هخلي مازن يجيبلك محمول علشان اطمن عليكي كل يوم بعد اكده
حنان خد يا محمد الجرشنات اهه اشتري ليه محمول وخط
كلها شهرين وتنزل للكليه وهبجي عايزه اطمن عليه كل هبابه
محمد لا يا عمتي انا هجيب ليها المحمول هدية مني وكمان خوي لو عرف اني خدت منك جرشنات هيجتلني جتل هو احنا ماهنجدرش نتكفل بيكم ولا ايه الخير كتير وكله من خير خوكي وتسمع امتثال كلامهم وهي طالعه وترد علي حنان 
امتثال وتقولها بطلي خيابه يا حنان ده كله من خير عمي محمود الله يرحمه وكلتنا عايشين لحد دلوجيت من خيره ولو خوكي سمع كلامك ده او مازن هيزعل منك جوي جوي
حنان اللهي ما يحرمني منكم ويفرحني بيك ويسعد جلبك يا مازن يا ابن خليل و امتثال جادر يا كريم 
امتثال يارب

انت في الصفحة 1 من 11 صفحات